׳¦׳׳˜

هل تعلم ؟ المتصفح الذي تتصفح منه ليس حديث

المتصفح الذي تتصفح به ليس بالحديث, وربما الموقع لن يعمل بصورة جيده. المتصفحات التي تدعم الموقع هي:

اضغط على الرمز لتحويلك لصفحة تحميل المتصفح

اغلق النافذة لا تظهِر مره اخرى

مع غلق النافذة سوف تنقل/ي الى الموقع بالعبرية المخصص للمتصفح, وربما قسم من الموقع سوف لا يعمل بصورة فعالة

דף הבית الهندسة الكيمائية (التكنولوجية الحيوية والمواد)

الهندسة الكيمائية في جامعة أريئيل

הדפסה דוא

مدير الدائرة: البروفيسور ميخائيل فيرر

دراسات الهندسة الكيمائية

الصناعات الكيمائية على جميع فروعها (الصناعة الكيمائية، التكنولوجية الحيوية وهندسة المواد) ونشاطاتها تعرض على المهندس التنوع الواسع النطاق. تشمل المجالات التي يمارسها المهندس الكيمائي: عمليات الإنتاج الصناعية للمنتجات الكيمائية والبيولوجية; إدارة المصنع والمنشأة الكيمائية; الإشراف على الطاقم المشغل لمنشآت الإنتاج; تطوير عمليات إنتاج حديثة لمواد معدنية، سيراميكية، بوليمرية مركبة وشبه موصلة لصناعات التكنولوجيا العالية والتكنولوجيا العالية البيولوجية، المواد المتقدمة والصناعات "التقليدية"; تحسين شروط تشغيل المصنع; تحليل الجدوى الاقتصادية لمصنع كيمائي جديد. في السوق المدنية: الهندسة الطبية البيولوجية; تطوير مصادر طاقة جديدة; التطوير والمراقبة في مجال المواد; حل مشاكل تلوث الهواء والماء; معالجة عملية كيمائية مختبرية لتصبح خط إنتاج حسب التخصص; الاستشارة الفنية لزبائن المصنع; دراسة الأسواق لغرض تسويق منتج جديد أو لبيع منتجات المصنع; الاندماج بمكاتب الاستشارة الفنية والهندسية والبحث والتطوير في كافة المجالات المذكورة.

دراسات التكنولوجيا الحيوية (البيوتكنولوجيا) في دائرة الهندسة الكيمائية

هدف قسم التكنولوجيا الحيوية هو تأهيل مهندسين للهندسة التطبيقية في مجالات التخطيط والتشغيل للعمليات البيولوجية في الصناعة. تكسب الدراسة للطالب الخلفية بالكيمياء، بالبيولوجيا، بالتكنولوجيا الحيوية، والقدرة على تخطيط عمليات في هذه المجالات ومعالجة المشاكل البيئية من خلال استخدام المنتجات المختلفة لتخدم احتياجات الناس والبيئة.

تعرض الصناعات الكيمائية على كافة فروعها ونشاطاتها التنوع الواسع النطاق على المهندس التكنولوجي البيولوجي، بما في ذلك التخطيط والإشراف على عمليات الإنتاج وعلى إنتاج منتجات بيولوجية وكيمائية، أدوية، تطعيمات، فحوص تشخيصية، تطوير مصادر الطاقة الخضراء، تسويق منتج جديد أو بيع منتجات تكنولوجية.

مسار تكنولوجيا الماء في قسم التكنولوجيا الحيوية في دائرة الهندسة الكيمائية

في عام 2012، تم افتتاح مسار "تكنولوجيا الماء" ضمن قسم التكنولوجيا الحيوية. يهدف المنهاج الدراسي لهذا المسار إلى حل مشكلة النقص بمتخصصين مع تأهيل لكيمياء وتكنولوجيا الماء. ويتعلم الطالب في هذا المسار السنتين الأوليين ضمن المنهاج العادي للتكنولوجيا الحيوية. أما في السنتين الثالثة والرابعة فيتخصص بمواضيع متعلقة بطرق حديثة لمعالجة الماء، بما في ذلك معالجة المجاري الصناعية والمجاري المنزلية، تخطيط أنظمة الماء، تحلية الماء إلخ.

دراسات هندسة المواد في دائرة الهندسة الكيمائية

في عام 2008، تم افتتاح قسم الهندسة الكيمائية وهندسة المواد. هذا القسم الدراسي هو مسار فريد من نوعه خاص بجامعة أريئيل. يعتبر هذا المجال مجالاً حديثًا ويؤهل مختصين بمجالات كيمياء وهندسة المواد المتنوعة مثل المواد المعدنية، المركبة، البوليمرات الطبيعية والاصطناعية، الزجاج والمواد السيرامية. يؤكد هذا القسم، بشكل خاص، مجال الكيمياء "الخضراء" وهي دمج علم المواد بالمتطلبات العصرية لحماية البيئة في الصناعات المختلفة. وفي عام 2010 منح مجلس الثقافة العليا ترخيصًا لافتتاح الدراسة في هذا القسم للقب الثاني (MSc) بالهندسة الكيمائية مع أطروحة.

يشمل المنهاج الدراسي للطالب في دائرة الهندسة الكيمائية:

مواضيع أساسية في الرياضيات، الفيزياء، الكيمياء، البيولوجيا والمواد، مواضيع أساسية في الهندسة وكذلك مواضيع عامة مثل: الاقتصاد، إدارة السلامة ودراسات عامة أخرى ذات صلة بالمهندس وبمسار الدراسة. إن المواضيع اتي يتم تعليمها في القسمين – التكنولوجيا الحيوية وهندسة المواد – توفر للطالب أدوات لحل مشاكل في العالم التكنولوجي العصري. بهدف تمكين الطالب من اختيار القسم المناسب له، يتعلم جميع الطلاب، في السنة الأولى، الدورات الأساسية في البيولوجيا والمواد، وفي انتهاء السنة الأولى يختار الطالب التخصص بأحد القسمين.

طاقم دائرة الهندسة الكيمائية

أفراد طاقم الدائرة هم ذوو خبرة ويعتبرون رائدين في المجالات التي يختصون فيها. يترأس الدائرة البروفيسور ميخائيل فيرر وهو مدير مختبر علم المناعة وبيولوجيا مرض السرطان وكذلك مركز معهد تطبيقات السرطان. رئيس قسم الهندسة الكيمائية هو البروفيسور ميخائيل زينيغراد الذي يحظى بشهرة عالمية في هذا المجال، ويشغل كذلك منصب عميد جامعة أريئيل. بالإضافة إلى ذلك، يجري أفراد الطاقم بحوثًا رائدة ومن ضمنها بحوثًا حول المواضيع التالية: نماذج معتمدة على نظرية جزيئية، معادلات حالة، دمج ربيطات بركائز بوليمرية وتطبيقها بعمليات فصل محاليل المجاري التي تحتوي على كاتيونات معدنية ملوّثة، استخدام جزيئات نانو حديدية بعمليات الفصل لمحاليل المجاري التي تحتوي على ملوثات عضوية وملوثات في طور النمو إلخ.

مجالات البحث

تُجرى في الدائرة بحوث كثيرة ومتنوعة، منها: إعداد مركبات للمعادن الانتقالية ودراسة خصائصها، تطوير أنظمة تزويد الخلايا السرطانية بالأدوية بشكل مركز (Targeted Drug Delivery)، تطوير طرق تطعيم محسنة، تطوير مفاعلات بيولوجية فعالة، دراسة الأملاح في البحر الميت بما في ذلك مخططات الأطوار، الحركية الكيمائية لحل معدن الكارناليت وتطوير عمليات بلورة هكر، تفاعلات بالطريقة الميكانيكية الكيمائية، تطوير طرق تكنولوجية "خضراء"، حل مشاكل في الديناميكا الحرارية، إنتاج طاقة في الأنظمة البيولوجية، خلايا وقود بيولوجية إلخ.

 

لراحة المستخدم، تمّت ترجمة أجزاء من الموقع للغة العربية. في أي حالة من التناقض فإن الصيغة العبرية أو/و المعلومات التي يتمّ توفيرها في الاستشارة هي الصيغة الصحيحة.

עדכון אחרון ב-ראשון, 03 ינואר 2016 16:00