׳¦׳׳˜

هل تعلم ؟ المتصفح الذي تتصفح منه ليس حديث

المتصفح الذي تتصفح به ليس بالحديث, وربما الموقع لن يعمل بصورة جيده. المتصفحات التي تدعم الموقع هي:

اضغط على الرمز لتحويلك لصفحة تحميل المتصفح

اغلق النافذة لا تظهِر مره اخرى

مع غلق النافذة سوف تنقل/ي الى الموقع بالعبرية المخصص للمتصفح, وربما قسم من الموقع سوف لا يعمل بصورة فعالة

דף הבית دراسات علوم التغذية

دراسات علوم التغذية - المسار الدراسي لنيل اللقب الأول B.Sc في جامعة أريئيل

הדפסה דוא

رئيسة الدائرة: البروفيسورة مونا بوعاز

دراسات علوم التغذية لنيل لقب B.Sc

من المعروف حاليًا بالتأكيد أن التغذية الصحية تقي من الأمراض وتساعد المرضى على تحسين جودة حياتهم. يتعلم أخصائيو التغذية كيف يمكن تحسين صحة الإنسان وثقته بالنفس وطاقته الحيوية ومزاجه ووزنه وتصوره لجسمه بشكل ملحوظ عن طريق تغيير الأغذية، اختيارها ومركباتها. لعلاج الأشخاص غذائيًا يتعلم أخصائي التغذية المواد الأساسية مثل الكيمياء والكيمياء البيولوجية والبيولوجيا الخلوية والبيولوجيا المجهرية وعلم المناعة إلخ. يتيح إتقان هذه المواد الدراسية تعلم مواد محددة مثل فزيولوجيا الحالات المرضية، تغذية الإنسان، تغذية الرياضيين، الأولاد، المسنين وطبعًا علم النظم الغذائية، الذي يحصل من خلاله تكامل المعرفة المكتسبة، زيادة على دورات تمنح الطلاب المهارات العلاجية الأساسية، مثل المقدمة إلى علم النفس وأساليب إجراء المقابلة والعلاقات بين أخصائي التغذية ومتلقي العلاج إلخ.

كلما ازداد الاعتراف بأهمية مهنة أخصائي التغذية في مجالات الطب والعلوم والتكنولوجيا بأسرها، ازداد الإقبال على الالتحاق بالمسارات الدراسية في هذا المجال. يستطيع أخصائيو التغذية وخبراء التغذية السريرية إحداث تغيير حقيقي في حياة العديد من الأشخاص عن طريق تقديم العلاج الغذائي للمرضى الذين يعانون من الحالات الحرجة (الحالات المرضية الشديدة، الحالات الناتجة عن العمليات الجراحية)، المرضى الذين يعانون من حالات مزمنة (السكري والأمراض القلبية والشلل الرعاشي إلخ) إضافة إلى البدانة واضطرابات الأكل (القهم والنهام العصبي). يهتم أخصائيو التغذية بتعزيز الصحة العامة عند مجموعات سكنية تتمتع بصحة سليمة، مثل النساء الحوامل والمرضعات، الجنود، المراهقين، الرياضيين، الراقصين، الأطفال الرضع والأطفال الصغار إلخ. إن تداخل أخصائيو التغذية وتأثيرهم على تغذية الجمهور يساهم في تقليص انتشار الأمراض وحالات الوفاة وتحسين جودة الحياة.

لقب في علوم التغذية B.Sc في جامعة أريئيل

تأسست دائرة علوم التغذية في الجامعة عام 2004 على أيدي مديرة الدائرة، د. أولغا راز، التي تُعتبر إحدى أخصائيات التغذية الرائدة في البلاد. أقر مجلس التعليم العالي اللقب المعطى من قبل الدائرة عام 2007، وتنتمي الدائرة اليوم إلى مجموعة من ثلاث دوائر في البلاد لتدريس علوم التغذية. قد وضعت الدائرة أمامها هدف تأهيل أخصائيو تغذية ذوي وجهة نظر واسعة وشاملة. تشمل الدراسات المتبعة في الدائرة دورات علمية أساسية إلى جانب دورات في مجالات التغذية بأنواعها المختلفة. يقتضي المنهاج الدراسي إجراء دورات إلزامية بالنسبة لخريجي البرامج الدراسية الغذائية لمنحهم المعرفة والخبرة المطلوبة للتقدم عبر المراحل المهنية المختلفة، بما في ذلك مرحلة التخصص (ستاج)، امتحان الترخيص والعمل في الميدان. علاوة على ذلك، تُجري الدائرة دورات خاصة لا مثيل لها في المؤسسات الأخرى، بما فيها: دورات عن تغذية الأطفال وتغذية المسنين ودورة عن الكيمياء البيولوجية السريرية - دورة تمنح الطالب مهارة قراءة وفهم الفحوص المختبرية وإدراك علاقة الفحوص بالحالات المرضية المختلفة. تجري في إطار هذه الدورة زيارة إلى المختبر في مستشفى إيخيلوف.

بعد التخرج من الدائرة يتم قبول الخريجين للتخصص على مدار ستة أشهر في مستشفيات ومؤسسات طبية أخرى (صناديق المرضى، مثلًا) في جميع أنحاء البلاد. يتيح إكمال مرحلة التخصص التقدم إلى امتحان الترخيص الذي تُجريه وزارة الصحة. يشغل خريجو الدائرة العديد من المناصب في مجالات متنوعة ذات علاقة بعلوم التغذية في المؤسسات التالية: المستشفيات، صناديق المرضى، الشركات الصيدلية، شركات الأغذية، المؤسسات للمسنين والمؤسسات الرياضية. ويقرر بعضهم أيضًا الالتحاق بالمسارات الدراسية لنيل الألقاب المتقدمة.

دراسة علوم التغذية مع البيولوجيا الجزيئية

يتعلم الطلاب الذين يلتحقون بهذا المسار الدراسي الخاص في كلتا الدائرتين على مدار 4 سنوات لينالوا لقبي B.Sc. يرمي هذا المسار الدراسي إلى تأهيل أخصائيو التغذية السريرية ذوي المعرفة والخبرة الواسعة في مجال البيولوجيا الجزيئية والتي تتجاوز المعرفة المكتسبة في مسار علوم التغذية وحده. إن نيل لقب مزدوج يزيد من فرص العمل ويتيح للخريج الانضمام إلى مكان العمل الأكثر مناسبة. سيكون بمستطاع خريجي المسار المدمج العمل في مجالات مهنية مختلفة كأخصائيون في التغذية السريرية وذلك في أنظمة ومؤسسات الخدمات الصحية وفي المجتمع، لكنهم سيجدون من السهل أيضًا بفضل تأهيلهم الواسع وخبرتهم العميقة في علم البيولوجيا الجزيئية الالتحاق بالمسارات الدراسية الجامعية لنيل ألقاب متقدمة تتطلب المشاركة في بحوث في مجال التغذية والبيولوجيا وكذلك في قطاع صناعة المنتجات الصيدلية والبدائل الغذائية (الفيتامينات) وشركات الأغذية.

طاقم دائرة علوم التغذية B.Sc

يشمل طاقم الدائرة أصحاب المهن الخاصة في مجالات اختصاصهم الذين حققوا إنجازات علمية ودراسية ذات قيمة. يأتي معظم أفراد الطاقم من المؤسسات الصحية، لذلك فإن المعرفة المعطاة للطلاب هي عملية وأصلية ومحددة وتعتمد على آخر تطورات. على سبيل المثال: تشغل مديرة الدائرة، د. أولغا راز، منصب مديرة وحدة التغذية والحمية الغذائية في مركز إيخيلوف الطبي وتعالج بنفسها الحالات المرضية المختلفة وترأس أيضًا أكبر نظام التخصص في البلاد. أما البروفيسورة مونا بوعاز فترأس وحدة علم الوبائيات في مركز ولفسون الطبي. البروفيسورة روت بيرك هي باحثة في مجال الوراثة وهناك أمثلة أخرى...

المختبرات والبحوث الجارية في دائرة علوم التغذية B.Sc

تطبيقًا لوجهة النظر أن التغذية هي المفتاح للصحة السليمة، يحرص باحثو الدائرة على البحث في وقاية الأمراض المختلفة، بما فيها السكري وأمراض القلب والأوعية الدموية وذلك بواسطة العلاج الغذائي. تشمل المواضيع قيد البحث في الدائرة: العلاقة بين التغذية والوراثة (تأثير التغذية على الجينات)، تأثير المركبات الغذائية على الشفرة الجينية، تأثير الأعشاب الطبية على السكري وكذلك تأثير المركبات النباتية على السلوك (عند الحيوانات).

اتصل بنا

للمرشحين، لمزيد من التفاصيل عن الدراسات في الدائرة وللتسويق

هاتف: 660-660-800-1(ע')

עדכון אחרון ב-שני, 04 ינואר 2016 09:41