׳¦׳׳˜

هل تعلم ؟ المتصفح الذي تتصفح منه ليس حديث

المتصفح الذي تتصفح به ليس بالحديث, وربما الموقع لن يعمل بصورة جيده. المتصفحات التي تدعم الموقع هي:

اضغط على الرمز لتحويلك لصفحة تحميل المتصفح

اغلق النافذة لا تظهِر مره اخرى

مع غلق النافذة سوف تنقل/ي الى الموقع بالعبرية المخصص للمتصفح, وربما قسم من الموقع سوف لا يعمل بصورة فعالة

דף הבית دائرة الدراسات التمهيدية الطبية

دائرة الدراسات التمهيدية الطبية

הדפסה דוא

دائرة الدراسات التمهيدية الطبية على اسم أديلسون

مدير الدائرة: الدكتور غادي ترجمان

الدراسات التمهيدية الطبية

تعود جذور الطب إلى القدم. وقد شهد هذا المجال ولا يزال يشهد تطورات وتغيرات من جراء الاختراعات والإبداعات التي تقلب المعرفة المكتسبة رأسًا على عقب، وقد ساهمت هذه التغيرات في تكوّن الطب المعاصر والحديث: استعمال الخلايا الجذعية، الطب الشخصي، علم الوراثة، التكنولوجيا البيولوجية، النانو تكنولوجيا، "النفس والجسد هما شيء واحد" إلخ. على مر السنوات وإلى جانب التقدم الذي حصل في مجال الطب ظهرت تحديات جديدة بما فيها الأمراض والطفرات المختلفة.

يشمل الطب مجالات وقطاعات عدة (مثل: الطب العام، الطب الخاص، الطب الشرعي، الطب العسكري، الطب الرياضي) وتخصصات متنوعة (مثل طب الطوارئ، طب الأمراض المفصلية، جراحة العظام وطب الجهاز العصبي) ويرتكز على البحث في الأمراض وتشخيصها وعلاجها جنبًا إلى جنب مع محاولة تحسين وتعزيز المؤسسات الصحية العامة في البلاد وفي الخارج بشكل متواصل.

تمنح الدراسات الطبية المعرفة، الخبرة والإدراك فيما يخص أجهزة وآليات الجسم والحالات المرضية والعمليات الوراثية، علاوة على مهارات التعامل والتعاون مع أطباء أخرين والتواصل مع متلقي العلاج. زيادة على ذلك، لا ينحصر هذا المجال في العلم والبحث فحسب، بل يشكل أيضًا مهنة في غاية الأهمية تثير الشعور بالرسالة الإنسانية، بالدوافع والرضا. يمارس أفراد الطاقم الطبي مهنة ذات قيمة عالية ليس في محاولة منهم لكسب ربح شخصي بل نتيجة لاعتقاداتهم ودوافعهم الشخصية.

قد سُمعت في السنوات الأخيرة مرارًا وتكرارًا متطلبات "إنعاش" الطب في البلاد. نشرت وزارة الصحة تقريرًا سنويًا لعام 2012 عن المهن الصحية في البلاد بالمقارنة مع دول الـ OECD (دول الـ OECD هي أحد مصادر المعطيات الإحصائية المقارَنة الأكبر وذات المصداقية الأعلى في العالم في المجالات الاجتماعية والاقتصادية).

تشير معطيات التقرير إلى انخفاض عدد الأطباء في إسرائيل: "ابتداء من عام 2000 إلى اليوم سجل انخفاض بنسبة 12% في عدد الأطباء لكل 1000 شخص". يعود نقص الأطباء إلى أسباب عدة:

  • الانتقال من الطب العام إلى الطب الخاص
  • تطور المستشفيات وتقدم الطب - يمكن لمريض واحد أن يتلقى علاجًا فعالًا من عدة أطباء متخصصين في مجالات مختلفة.
  • ارتفاع نسبة النمو السكاني
  • تقاعد الأطباء إلخ

مشكلة نقص الأطباء تزداد سوءًا ولها تأثيرات سلبية ملحوظة على صحة وحياة سكان دولة إسرائيل، وحتى العالم.

الدراسات التمهيدية الطبية تشكل البنية التحتية أو الأساس لأنها جزء لا يتجزأ من مهنة الطب. تمنح الدراسات التمهيدية الطبية معرفة واسعة وشاملة في كافة مجالات علوم الحياة. إتقان مواد علوم الحياة هو أساس البحث الطبي والعامل المساهم في الإنجازات الطبية.

المسار الدراسي في دائرة الدراسات التمهيدية الطبية على اسم أديلسون

البرنامج الدراسي المتبع في دائرة الدراسات التمهيدية الطبية على اسم أديلسون (The Adelson Family Foundation Pre-Med Program) في جامعة أريئيل في السامرة يهدف إلى تزويد الطلاب بالأدوات المطلوبة لمواصلة مسارهم الدراسي السريري، ممارسة المهن الطبية والصحية في القرن الـ 21 واطلاعهم على مواد دراسية متنوعة ستمكنهم، إذا كانوا سيرغبون في ذلك، من الالتحاق بالمسارات الدراسية لنيل اللقب الثاني واللقب الثالث في مجالات البحث الطبي و/أو تطوير التكنولوجيات الطبية/وسائل تعزيز الصحة. بالفعل يتم تأهيل خريجي الدائرة في أحد المسارات الثلاثة الآتية:

$11.    مواصلة مسارهم التعليمي في مدارس الطب في برنامج من 4 سنوات في إسرائيل وفي الخارج: الطلاب الذين سيلتحقون بمسار الدراسات التمهيدية الطبية لنيل اللقب الأول (PRE-MED) سيكون بمستطاعهم فيما بعد الانضمام إلى برامج دراسة الطب (M.D) على مدار 4 سنوات في جامعة تل أبيب وبار إيلان أو في الخارج - وذلك طبعًا وفقًا لعلاماتهم وبشرط اجتياز امتحان G.R.E بنجاح. يجدر التشديد على أن البرنامج الدراسي يشمل الدورات الأساسية السبع ويلبي المتطلبات المتعلقة بعدد الساعات والمواد الدراسية.

  • الطلاب الذين سيفضلون الالتحاق بالمسار البحثي سيستطيعون نيل ألقاب متقدمة في العلوم الطبية والبيولوجيا.
  • الخيار الثالث أمام خريجي دائرة الدراسات التمهيدية الطبية على اسم أديلسون في جامعة أريئيل هو العمل في مختبرات بحثية وفي شركات تختص بالعلوم الطبية والبيولوجية.

يتم تأهيل الأطباء في مدارس الطب في مسارين رئيسيين في إسرائيل وفي الخارج:

  • مسار من ست سنوات – يُقبل إليه خريجو المدرسة الثانوية الذين يلبون شروط القبول. هؤلاء الطلاب يتعلمون في إطار برنامج متواصل حتى ينالوا لقب الدكتوراة في الطب.
  • مسار من أربع سنوات - هذا مسار قصير نسبيًا لدراسة الطب وهو مخصص لحاصلي اللقب الأول الذين تعلموا المواد الأساسية السبع المطلوبة للقبول لدراسات الطب والذين يستوفون المتطلبات المتعلقة بمعدل العلامات وامتحان G.R.E. يُدرج في هذا المسار حاصلو اللقب الأول الذين يستوفون متطلبات القبول والذين تعلموا المواد الأساسية المطلوبة للقبول لدراسات الطب.

خلال السنوات الـ 15 الأخيرة قد تم تطوير مسارات تدريسية وبحثية في جامعة أريئيل في مجالات ذات علاقة بالمواد الدراسية الطبية الأساسية نظرًا لعلاقة مهنة الطب بعلم الاجتماع والأنثروبولوجيا والأخلاقيات والاقتصاد ومبنى الأنظمة الصحية إلخ. لذلك التماشي مع رؤيا الجامعة، التي تقتضي تأهيل خبراء ذوي معرفة وخبرة واسعة، إلى جانب الدورات التعليمية في البيولوجيا والطب/علوم الصحة، تجري نشاطات تدريسية وبحثية في مجال العلوم الاجتماعية تتعلق بالمواد الدراسية الطبية الأساسية: العلوم السلوكية، علم النفس، علم الاجتماع، العمل الاجتماعي إلخ.

طاقم دائرة الدراسات التمهيدية الطبية على اسم أديلسون

البروفيسور ألبرت بينحاسوف - مدير مختبر الطب النفسي الجزيئي. يهدف البحث الذي يُجريه إلى فهم الآليات الجزيئية المسببة للاكتئاب، السلوك الأمومي، حالات الخلل المعرفية المرتبطة بالضغط والاضطرابات الشخصية. يحرص الباحثون في المختبر تحت إشرافه على اكتشاف مؤشرات حيوية وراثية وكيميائية بيولوجية لتشخيص الاضطرابات النفسية وعلاجها بطريقة أكثر فعالية ودقة.

البروفيسور داني بارانس - رئيس مختبر البحث في تجدد الخلايا العصبية. البروفيسور بارانس هو باحث في هندسة الأنسجة العصبية، إعادة تأهيل إصابات الدماغ عن طريق زراعة هياكل المرجان، تطوير وسائل تصنيف الخلايا الجذعية وتحويلها إلى خلايا عصبية، أنماط مستنبتات النسيج العصبي لدى المسنين، تصميم الشبكات العصبونية الاصطناعية وتشكيل الهيكل الخلوي لدى الخلايا النجمية الأولية والمحوَّلة.

د. غادي ترجمان - رئيس مختبر بحث الخلايا الجذعية. ترتكز بحوثه على تطبيقات الخلايا الجذعية المتعلقة باللحمة المتوسطة لعلاج الخلل في الوظائف السلوكية، الذاكرة الدراسية، القلق إلخ، وأنماط أمراض طب النفس والأعصاب مثل مرض الزهايمر، الاكتئاب، الفصام والتوحد. ويبحث د. ترجمان أيضًا تأثير الخلايا الجذعية على تشكيل الأنسجة العصبية في الدماغ والآليات البيولوجية والجزيئية المرتبطة بهذه العملية. إلى جانب ذلك، يرتكز البحث المختبري أيضًا على التأثيرات المتبادلة والتفاعل ما بين الخلايا الجذعية المتعلقة باللحمة المتوسطة في النخاع العظمي والخلايا الجذعية في الأورام وتأثير هذه العلاقات على انتشار أمراض السرطان.

د. غابي غرليتس - رئيس مختبر بحث السرطان. يبحث د. غرليتس مبنى النواة وتنظيم الكروماتين وتأثيرهما على عمليات انتشار الخلايا السرطانية. ويُجرى في المختبر أيضًا بحث في علاقة الهيكل الخلوي بنواة الخلية.

المختبرات والمجالات البحثية في دائرة الدراسات التمهيدية الطبية على اسم أديلسون

تشمل الجامعة مختبرات تدريسية وبحثية مجهزة بالمعدات والأجهزة الأكثر تقدمًا وتشغَّل هذه المختبرات لصالح طلاب الدراسات التمهيدية الطبية (Pre Med). تتوفر في المختبرات المعدات المستعملة في البحوث الوراثية، N.M.R. والمجاهر - إلكترونية وبؤرية، زيادة على مختبر متقدم لبحث الكيمياء الفيزيائية، مختبر لقياس الإشعاع والوقاية منه إلخ. يتم حاليًا بناء مختبر محاكاة بالتعاون مع مركز م.س.ر (مركز المحاكاة الطبية) وتحت إشرافه. هذا المختبر مجهز بدمى محوسبة (تستجيب للعلاج) وأنظمة محاكاة متقدمة (تشمل تقنيات الواقع الافتراضي).

اتصل بنا

للمرشحين، لمزيد من التفاصيل عن الدراسة في الدائرة والتسويق

الهاتف 660-6660-800-1, البريد الالكتروني(ע')

للطلاب، سكرتارية وإدارة الدائرة

طرق الاتصال(ע')

עדכון אחרון ב-שלישי, 12 ינואר 2016 13:00