مدرسة الإعلام

مدير المدرسة: د. إيلان تامير

هل تريدون أن تعرفوا تمييز وإدارة مواقع وحملات على شبكة الإنترنت؟ إنشاء تطبيق خلوي؟ حضور شبكات التواصل الاجتماعي؟ تصوير وإخراج أفلام قصيرة وتحميلها إلى اليوتيوب؟ الإذاعة في الراديو على شبكة الإنترنت مباشرة؟ أن تكونوا صحفيين في وسائل الإعلام الجديدة؟ تسويق ومبيعات عبر الإنترنت ؟ إذا كان الجواب نعم فمكانكم معنا.

تعرض عليكم مدرسة الإعلام في جامعة أريئيل التعلم والتجربة بمجالات إعلامية كثيرة ومتنوعة، والتخصص بعدة تخصصات فريدة من نوعها وفي بيئة شابة، عصرية ومثيرة للتحدي. الدراسات النظرية هي على مستوى أكاديمي عالٍ وتندمج بدراسات عملية بإرشاد خيرة المهنيين في المجالات المختلفة للإعلام وهي: الإعلام الإقناعي، الإنترنت ووسائل الإعلام الاجتماعية، الصحافة، الراديو، التلفزيون والسينما. نفتخر بكوننا المؤسسة الجامعية الرائدة في مجال الإعلام الرقمي الجديد (new media). في أي مسار تختارونه، تكسبون المعرفة العميقة والاتصال المباشر بالساحات الإعلامية الجديدة.

بالإضافة إلى الفرص الكثيرة المتاحة لكم للتعلم والإبداع، تشجع مدرسة الإعلام الطلاب على الاندماج بأبحاث متعلقة باستخدامات وسائل الإعلام الجديدة وتأثيراتها، وذلك في نطاق معهد البحث الرائد في هذه المجال. تتاح لكم فرصة البحث حول كيف يقررون المستهلكون ما يشترونه في الإنترنت، كيف ينشئ الناس ويقرأون الأنباء على شبكة الإنترنت، كيف يشاركون الناس المعلومات ويهتمّون بخصوصيتهم، وكذلك تتاح لكم فرصة المشاركة بالكثير من البحوث الأخرى التي تفحص المشاكل الراهنة والساخنة في بحث الإعلام من خلال استخدام أحدث الأدوات في هذا المجال.

هل تريدون أن تعرفوا المزيد من التفاصيل؟ ادخلوا!(ע’)